مقدمة

وجّه كيفين بيايومونت، باحث أمني، اتهامات إلى شركة مايكروسوفت بأنها تتهاون مع خصوصية مستخدمي حزمة خدماتها Office 365، وانتقد عدم مبادرة الشركة بحذف الروابط الخبيثة المؤدية لوقوع المستخدمين في فخ هجمات الفدية.

واستنكر بيايومونت ترك مايكروسوفت، العديد من الروابط الإلكترونية الخبيثة على متن منصتها “أوفيس 365” للخدمات الإلكترونية، وخاصة خدمة OneDrive للتخزين السحابي، وتلك الروابط جزء من هجمات الفدية الخاصة بفيروس Conti، وفقا لما نشره موقع iTwire.

تحقيقات

وجاء استنكار الباحث الأمني مرفقاً بتغريدة أخرى من حساب يحمل اسم The Analyst، والتي كانت تحذر من استضافة خوادم مايكروسوفت ومنصتها “أوفيس 365″، ملفات خبيثة خاصة ببرمجية Bazar Loader، والتي تستهدف فتح باب خلفي في الأجهزة المصابة، ومن ثم يستخدم المخترق هذا الباب للنفاذ داخل جهاز الضحية، لتثبيت برمجية خبيثة تستكشف الوضع داخل الجهاز والشبكة المتصل بها، لمعرفة ما إذا كان هناك أي أجهزة أخرى يمكن إصابتها.

وانتقد الباحث الأمني كذلك طول مدة استضافة خوادم “أوفيس 365″، لروابط خبيثة تؤدي لضرب مستخدمي مايكروسوفت بفيروسات الفدية دون علمهم، وذلك نتيجة لبطء تعامل فرق مايكروسوفت مع تلك الروابط، وعدم قيامهم برد فعل سريع لحذفها.

المثير للدهشة أن بعض المعلومات التي شاركها الباحث الأمني، تتضمن استغراق مايكروسوفت أكثر من 28 يوماً، لحذف نحو 829 رابطاً إلكترونياً خبيثاً من خوادم منصتها الإلكترونية، وهو ما يعرض عملاءها وخصوصيتهم وشركاتهم لخطر بالغ.

mostafa

View all posts

Add comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open chat
هل انت بحاجه الى المساعدة
مرحبا
هل يمكننا مساعدتك ؟